مضاعفات سرطان البنكرياس

المضاعفات


مع تقدُّم سرطان البنكرياس تحدث مضاعفات مثل:
• فقدان الوزن. هناك عدة عوامل من شأنها أن تسبب فقدان الوزن لدى المصابين بسرطان البنكرياس، ربما يكون فقدان الوزن نتيجة لاستهلاك السرطان لطاقة الجسم. أو نتيجة صعوبة تناوُل الطعام بسبب الغثيان والقيء اللذين يسببهما علاج السرطان، أو ربما لورم يضغط على المعدة، وأحيانًا يصعب على الجسم هضم العناصر المغذية والطعام؛ لأن البنكرياس لا ينتج كمية كافية من العصارات الهاضمة.
• اليَرَقان إذا سد سرطان البنكرياس القناة الصفراوية فقد يسبب ذلك اليَرَقان، ومؤشراته تشمل اصفرار الجلد والعينين، ويصبح لون البول غامقًا ولون البراز باهتًا، وعادة لا يصاحب اليَرَقان ألمٌ في المعدة.
قد يوصي الطبيب بوضع أنبوب بلاستيكي أو معدني (دعامة) داخل القناة الصفراوية لتظل مفتوحة، ويحدث ذلك بتطبيق إجراء ما يسمى بالتنظير الداخلي العكسي لقنوات الصفراء والبنكرياس (ERCP)؛ إذ يُمرَّر منظار داخلي إلى أسفل الحلق خلال المعدة، ومنها إلى الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة، يُمرر أنبوب صغير مجوَّف (القَسْطرة) عبر المنظار الداخلي، حيث تُحقن من خلاله صبغة إلى قنوات البنكرياس والقناة الصفراوية، ثم تُؤخذ صور من هذه القنوات.
• الألم. قد يضغط ورم أثناء نموه على أحد الأعصاب في البطن، مما يسبب ألمًا يمكن أن يكون شديدًا، ربما تساعدك حينها مسكنات الألم لتشعر براحة أكبر. وقد تساعد بعض العلاجات مثل العلاج الإشعاعي والمعالجة الكيميائية على إبطاء نمو الورم وتخفيف الألم بعض الشيء.
في الحالات الشديدة قد يقترح طبيبك إجراءً يشمل حَقن الكحول في الأعصاب المسئولة عن الألم في البطن (إحصار الضَّفيرة البَطْنِيَّة)؛ إذ يمنع هذا الإجراء الأعصاب من إرسال إشارات الألم إلى دماغك.
• انسداد الأمعاء إن سرطان البنكرياس الذي ينمو إلى داخل الجز الأول من الأمعاء الدقيقة أو يضغط عليها يمكن أن يَمنع تدفق الطعام المهضوم من المعدة إلى المعاء؛
لذا قد يوصي الطبيب بوضع أنبوب بلاستيكي أو معدني (دعامة) داخل الأمعاء الدقيقة لتظل مفتوحة، وفي بعض الحالات قد يفيد إجراء جراحة لتركيب أنبوب إطعام مؤقت، أو لتوصيل المعدة بمنطقة سفلى في الأمعاء الدقيقة لا تكون مسدودة بسبب السرطان.


إتصل بـ:١٩٨٧٥ أو

إحجز الأن مع مركز هايفو   راسلنا عبر خدمة الواتس أب